أسواق / إقتصاد / الشرق الاوسط

الولايات المتحدة تخفف الرسوم على منتجات صينية حماية للسوق المحلية

  • 1/2
  • 2/2

الولايات المتحدة تخفف الرسوم على منتجات صينية حماية للسوق المحلية

في أول إقرار بتداعيات النزاع التجاري مع بكين

الأحد - 4 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 01 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14978]

واشنطن: أمير نبيل

فيما عد إقراراً بتداعيات الرسوم الجمركية على الصين، أعلنت الولايات المتحدة أنها ستحمي عشرات المنتجات من آثار التعريفات الجمركية الحادة التي فرضها دونالد ترمب على بكين.
ويعد هذا الإجراء بمثابة إقرار من جانب إدارة الرئيس الأميركي ترمب بأن سياسته التجارية تهدد بإحداث ضرر مالي للشركات الأميركية.
ودأب ترمب على التقليل من تأثر السوق المحلية الأميركية جراء الحرب التجارية مع الصين، ثاني أكبر اقتصاد عالمي، بحجة أنه من الضروري الفوز باتفاقيات تجارية أكثر عدلاً في العلاقات الاقتصادية بين البلدين.
وقال مسؤولو جهاز التمثيل التجاري الأميركي إن المكانس الكهربائية والدراجات والطاولات والزوارق وأسرة الأطفال، ونحوها، سيتم استبعادها من التعريفات الجمركية المطبقة على المنتجات الصينية بقيمة 200 مليار دولار في سبتمبر (أيلول) 2018.
وكانت إدارة ترمب قد ضاعفت في شهر مايو (أيار) الماضي معدل الضريبة على هذه الواردات بأكثر من الضعف إلى 25 في المائة. وكانت آلاف الشركات الأميركية قد طلبت من ترمب تخفيف تلك الرسوم، محذرة من أنها قد تضطر في نهاية المطاف إلى رفع الأسعار أو خفض الوظائف.
وحسب جوزيف بارلون، المستشار العام لمكتب الممثل التجاري للولايات المتحدة، ففي إطار تنفيذ هذه الخطة، سيحدد المسؤولون ما إذا كانت الرسوم «ستتسبب في أضرار اقتصادية شديدة للشركات، أو لمصالح أميركية أخرى، وعما إذا كان المنتج متوفرًا فقط من الصين، وله أهمية استراتيجية، أو يرتبط بالبرامج الصناعية هناك».
وكان يُنظر إلى التدابير الجديدة على أنها وسيلة لتخفيف المخاوف المحلية قبل انتخابات 2020، لكنها جاءت في لحظة حرجة في المفاوضات التجارية.
وقد هددت الصين باتخاذ تدابير مضادة ضد الولايات المتحدة خلال عطلة نهاية الأسبوع، بعد أن وقّع ترمب مشروع قانون يدعم المتظاهرين المؤيدين للديمقراطية في هونغ كونغ، مما ألقي ظلالاً من الشك على المرحلة الأولى من اتفاقية التجارة المؤقتة التي تم الإعلان عنها في أكتوبر (تشرين الأول) الماضي، ولكن لم تتم كتابتها بعد.
ورغم تشكيك بعض المراقبين في إمكانية وصول الطرفين إلى اتفاقية «المرحلة الأولى»، فإن الجانبين أعربا الأسبوع الماضي عن تفاؤلهما بإمكانية إحراز تقدم قبل تصاعد التعريفة الجمركية في ديسمبر (كانون الأول).
وبينما كانت هناك خلافات بشأن المشتريات الصينية من المنتجات الزراعية الأميركية والرسوم خلال الأسابيع الأخيرة، حددت الصين خططاً، صدرت في وثيقة مؤخراً، لتعزيز قواعدها المتعلقة بالبراءات وحقوق التأليف والنشر والعلامات التجارية.
ورجح خبراء أن تظل الأسواق الآسيوية متقلبة في عام 2020، مع استمرار الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين في إثارة قلق المستثمرين.

أميركا العلاقات الأميركية الصينية

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا