أخبار العالم / الشرق الاوسط

«خوارزميات الفلك» تتنبأ بفاعلية علاج للصدفية

  • 1/2
  • 2/2

«خوارزميات الفلك» تتنبأ بفاعلية علاج للصدفية

الأحد - 4 شهر ربيع الثاني 1441 هـ - 01 ديسمبر 2019 مـ رقم العدد [ 14978]

القاهرة: حازم بدر

ربما لا يبدو أن هناك علاقة مباشرة بين علم الفلك والطب، ولكن باحثين من جامعة «سانت أندروز» البريطانية أوجدوا هذه الصلة في دراسة نشرت في الدورية البريطانية الشهرية للأمراض الجلدية، عن طريق استخدام «خوارزميات» تم تطويرها خصيصاً لعلم الفلك، من أجل التنبؤ بمدى فاعلية علاج بعض الأمراض الجلدية. ويستخدم الباحثون في علم الفلك «خوارزميات» تُحاكي كيفية انتقال الإشعاع عبر النجوم والمجرات، وهي نفسها التي كانت مفيدة في اكتشاف فاعلية أدوية «السورالين» التي يتم تنشيطها باستخدام الأشعة فوق البنفسجية لعلاج الأمراض الجلدية مثل الصدفية. و«السورالين» دواء حساس للضوء يتم تناوله قبل تعرض المريض للأشعة فوق البنفسجية، حيث يجعل البشرة أكثر استجابة للتعرض للأشعة، ويوصف هذا العلاج بأنه «الأكثر عنفاً» من بين خيارات العلاج لمرض الصدفية، وغالباً ما يستخدم في حالات المرض الأكثر حدة.
وتقول د. إيزلا بارنارد من كلية الفيزياء وعلم الفلك بجامعة سانت أندروز، والباحثة الرئيسية بالدراسة في تقرير نشره الموقع الإلكتروني للجامعة، أول من أمس، إن «الإشعاع الصادر عن النجوم يرتد من الجسيمات في رحلته عبر المجرة، وهذه العملية تشبه من الناحية المادية كيفية انتقال الإشعاع عبر الجلد». وتضيف: «هذا يعني أن نماذج الكومبيوتر نفسها التي تم تطويرها لعلم الفلك يمكن استخدامها لنمذجة كيفية انتقال الإشعاع إلى الجلد، وهذا يساعد في تحديد مدى عمق الجلد الذي يمكن للإشعاع اختراقه، ما يسمح لنا بالتنبؤ بالجرعات وتأثيرات العلاج».
ويشير جاك ماكميلان، أحد الباحثين المشاركين بالدراسة، إلى أن «مثل هذه المحاكاة يمكن أن تحدث ثورة في تطوير العلاج من خلال التنبؤ بالنتائج المحتملة مع العلاجات المختلفة المستندة إلى الضوء، وبالتالي تقليل التكاليف والمساعدة في تحديد ما إذا كانت التجارب باهظة الثمن ستكون مجدية صحياً مع المرضى أم لا».
ويقول ماكميلان: «الأطباء أصبحوا الآن واثقين من أن البيانات التي تم جمعها من خلال المحاكاة الحسابية للتفاعلات بين الجلد والأشعة فوق البنفسجية يمكن أن تفيد في الممارسة السريرية».

المملكة المتحدة education

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا