الارشيف / أخبار العالم / مكة

«مبادرات مسك» يربط خريجين جامعيين بقطاع التعليم عبر برنامج تدرب للمعلم

«مبادرات مسك» يربط خريجين جامعيين بقطاع التعليم عبر برنامج تدرب للمعلم

1091698.jpg

من المسار التدريبي للبرنامج (مكة)

مكة - الرياض

بمشاركة 100 متدرب، بدأ تنفيذ برنامج «تدرب للمعلم»، أحد البرامج التأهيلية التي ينظمها مركز المبادرات في مؤسسة محمد بن سلمان الخيرية «مسك الخيرية»، ممثلا في مبادرة الزمالة والتدريب، في مناطق الرياض ومكة المكرمة والمدينة المنورة والشرقية، انطلاقا من الأسبوع الماضي، فيما يهدف البرنامج إلى بناء الشخصية التربوية والقيادية لطلاب الجامعات حديثي التخرج، وربطهم بواقع قطاع التعليم المدرسي في المملكة.

وفي حين انطلق المسار التدريبي للبرنامج بمشاركة 100 متدرب من حديثي التخرج من درجة البكالوريوس والماجستير، من كليات العلوم والتقنية والهندسة والرياضيات واللغة الإنجليزية، في المناطق الأربع، يعمل البرنامج على أساس التدريب العملي المكثف لدى نخبة من المدارس المتعاونة مع البرنامج، لخلق أبعاد شخصية المعلم عند المتدرب وتمكينه من ممارسة مهنة التعليم بكفاءة عالية.

وينخرط المتدرب خلال البرنامج في رحلة تدريبية مدتها 12 شهرا، يعيش خلالها واقع البيئة المدرسية ويشارك في أنشطة تدريس الطلاب بوظيفة (معلم مساعد) على مدار عام دراسي كامل، وينتهي البرنامج بحصول المتخرج على شهادة كامبريدج لمؤهلات التطوير المهني (Cambridge PDQs) التي تثبت قدرته على التفكير والممارسة المهنية، إضافة إلى شهادة مشاركة من مؤسسة «مسك الخيرية».

وتتولى مبادرة الزمالة والتدريب بمركز المبادرات بالشراكة مع شركة إمكان التعليمية وأكاديمية أعناب، تقديم برنامج «تدرب للمعلم» لتحسين الفرص التنافسية للمتدربين داخل سوق العمل، وتمكينهم من خوض أولى تجاربهم الوظيفية بجدارة متميزة، وتشكيل حلقة وصل بين حملة البكالوريوس والماجستير حديثي التخرج والعديد من المدارس والوزارات والمؤسسات الاجتماعية والجهات الاستشارية والشركات الخاصة الرائدة.

ويأتي البرنامج إسهاما من «مسك الخيرية» في رفع جودة التعليم بالمملكة، وتنمية المهارات العملية والقيادية لدى حديثي التخرج، والمشاركة في إيجاد مسارات مهنية بديلة للحد من معدل البطالة بين الشباب، فضلا عن تحسين الصورة النمطية المرتبطة بمهنة التعليم والتدريس.


اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا